نواب المعارضة التونسية يحاصرون وزير الداخلية بالبرلمان بسبب السعودية

0
18

شن نواب المعارضة التونسية هجوما لاذعا على وزير الداخلية «لطفي براهم»، على خلفية زيارته الأخيرة إلى السعودية، والحفاوة الكبيرة التي قوبل بها هناك، لدرجة استقبال الملك «سلمان» له بنفسه، وتخصيصه طائرة ملكية له أقلته إلى تونس.

ونجح نواب المعارضة في تحويل جلسة استجواب وزير الداخلية حول قضية محاصرة محكمة من قبل النقابات المهنية، إلى جلسة أخرى لاستجوابه عن أبعاد زيارة السعودية ومآلاتها على المشهد التونسي، خاصة في ظل ما تردد بأن وزير الداخلية التونسي التقى الرئيس المخلوع الهارب «زين العابدين بن علي» في مقر إقامته بالمملكة، وتلقى منه تعليمات لإدارة المشهد الداخلي في تونس خلال الفترة المقبلة، كما ذكر المغرد الخليجي الشهير «مجتهد».

ورغم أن الوزير كان صارماً في ردوده، محاولا في كل مرة تقييد البرلمانيين بموضوع الاستجواب الذي قدم من أجله، والمتعلق بالنقابات الأمنية وقضية التجمهر أمام مقر محكمة محافظة بن عروس للمطالبة بالإفراج عن زملائهم الأمنيين الموقوفين، لكن نواب المعارضة تمسكوا بمعرفة أسباب الزيارة وتبعاتها، بسبب ما اعتبروه «تأثيرا على الأمن القومي وعلى استقرار البلاد»، بحسب ما نقله نائب عن المعارضة حضر أشغال اللجنة المغلقة.

وفوجئ الوزير بتساؤل النواب عن الاستقبال الذي خصه به الملك السعودي، وتخصيص طائرة ملكية له أقلته إلى تونس، وعن أسباب الخلاف بينه وبين رئيس الحكومة «يوسف الشاهد»، وعدم إعلام الأخير باللقاء وترتيباته، وتنسيقه المباشر مع الرئيس التونسي، «الباجي قايد السبسي»، بحسب «العربي الجديد».

وقال «براهم»، في تصريح صحفي عقب الجلسة البرلمانية العاصفة، إن «زيارة السعودية كانت بتنسيق مع رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية، وبعلم وزارة الخارجية»، نافيا أي خلاف مع «الشاهد».

(

تعليقات الفايسبوك

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here