(رأي البوابة)من دلالات تحرير المختطفين القطريين

0
50

البوابة التونسية للإعلام: في بادرة نادرة بالمنطقة العربية، نجحت دولة قطر في تحرير مجموعة من المختطفين القطريين بعد وساطات كثيرة وبعد سلسلة من المفاوضات التي دامت حوالي عامين مع جهات سياسية وعسكرية بالعراق.
فقد وصلت إلى الدوحة، يوم الجمعة 21 من الشهر الجاري، طائرة الخطوط القطرية القادمة من العراق وعلى متنها مجموعة من المواطنين القطريين والسعوديين الذين كانوا مختطفين في العراق من قبل مجموعات مسلحة، وذلك بعد دخولهم البلاد بطريقة شرعية وعبر البوابات الرسمية . وكان مسلحون مجهولون اختطفوا في ديسمبر/كانون الأول 2015 بعض المواطنين القطريين من مخيم للصيد في منطقة صحراوية جنوب العراق، بعد أن دخلوا بصورة قانونية وبتنسيق بين سلطات البلدين.
فبقطع النظر عن نجاح عملية تحرير المدنيين فإن دلالات كثيرة يمكن استنتاجها من هذه العملية التي حاولت السلطات القطرية الحفاظ عليها قدر الإمكان من أجل سلامة المختطفين وسلامة ذويهم.
أول الملاحظات هو التكتم الشديد حول هوية المختطفين حيث لم يعلم أحد بأن بين المختطفين مواطنون سعوديون لم تفصح الخارجية القطرية عن أسمائهم خلال المفاوضات حفاظا على سلامتهم.
ثاني الملاحظات تتمثل في محاولات الابتزاز الكثيرة التي تعرضت لها دولة قطر من خلال محاولة المليشيات المرتبطة بالتيارات السياسية استثمار ورقة المختطفين للضغط على القرار السيادي والحصول على تعويضات مالية.
ففي كل عمليات المفاوضات التي تتم حول ملف مختطفين، فإن شرط السرية والتكتم يمثل أحد أهم العوامل المساهمة في نجاح تحرير المختطفين وهو ما نجح الفريق المفاوِض في تحقيقه. في فرنسا التي تعرض الكثير من صحفييها ومواطنيها إلى عمليات اختطاف كان التكتم الرسمي هو الطريق الأنسب لتحرير المخطوفين وذلك في كل الحالات تقريبا.
من جهة أخرى ندر أن نجد في المشهد العربي دولة عربية تكثف جهودها لتحرير مواطنيها وهو ما يفسر بجلاء كبير عاصفة التغريد العربية والخليجية التي واكبت عملية التحرير والتي حركت كامل المنطقة الخليجية ولم تقتصر على دولتي قطر والسعودية.
إن عمليات الاختطاف التي انتشرت كعنصر من عناصر الفوضى في المشهد العربي ليست في الحقيقة إلا أداة من أدوات الثورات المضادة في مواجهة المدّ الثوري الناجم عن الربيع العربي. وهي كذلك عنصر من العناصر التي تستعملها القوى الإقليمية المتمددة على تخوم المنطقة العربية من أجل الاستفادة قدر الإمكان من الصراعات العربية العربية.

تعليقات الفايسبوك

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here