كريستيانو رونالدو في رسالة لأهالي الغوطة: لا تستسلموا أبدا

0
185

تضامن « كريستيانو رونالدو » اللاعب البرتغالي العالمي ونجم النادي الإسباني « ريال مدريد »، مع أهالي الغوطة الشرقية المحاصرة في ريف دمشق، مطالباً إياهم بعدم الاستسلام. وأعاد « رونالدو » على حسابه الشخصي في « تويتر » نشر مقطع مصور لمنظمة « SavetheChildren » يظهر مشاهد القصف الجوي الذي تتعرض له الغوطة الشرقية، وعلّق عليه بالقول  » كن قوياً، تحلَّ بالإيمان، لا تستسلم أبداً ».

والمقطع المصوّر للمنظمة يطالب بمساعدة أهالي الغوطة الشرقية، حيث علّقت عليه بالقول: « بعد سبع سنوات من الحرب، أصبحت سوريا الآن أخطر بلد في العالم، يحتاج الأطفال الذين يعيشون في منطقة الحرب هذه إلى مساعدتنا، هل ستكون هناك؟ ».

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي يتضامن فيها « كريستيانو رونالدو » مع السوريين الذين يتعرضون للقصف من قبل قوات النظام، وكتب مراراً عبر معرفاته في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إنقاذ سوريا. وسبق أن عبّر « رونالدو » عن دعمه لأطفال سوريا، حيث نشر عبر صفحته في « فيس بوك » في تموز العام الماضي صوراً لأطفال سوريين في المخيمات، قائلًا إن « الكثير يمكن أن يحدث في خمس سنوات، لكن بالنسبة لبعض الأطفال اللاجئين، لم يتغير شيء، لا ننساهم »، وأطلق « هاشتاغ » تحت عنوان « أنقذوا أطفال سوريا ».

ويأتي ذلك تزامناً مع حملة عسكرية لروسيا وقوات النظام تشهدها الغوطة الشرقية المحاصرة منذ ست سنوات أسفرت منذ تصاعدها قبل شهر عن مقتل أكثر من ألف مدني وآلاف الجرحى إضافة لتقدم النظام فيها وشطرها إلى ثلاثة أقسام، رغم هدنة ادعتها روسيا لمدة 5 ساعات يومياً، وقرار مجلس الأمن الدولي « 2401 » الذي صدر في 20 من شباط الفائت، ويقضي بهدنة لمدة 30 يوماً في سوريا.

(تلفزيون سوريا)

تعليقات الفايسبوك

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here