دوري أبطال افريقيا: قمة عربية ساخنة بين النجم التونسي والأهلي المصري

0
33

 يحتضن الملعب الأولمبي بمدينة سوسة التونسية، غدًا الأحد، قمة عربية ساخنة بين فريقي النجم الساحلي والأهلي المصري في ذهاب المربع الذهبي لبطولة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم. وستكون مباراة الغد مثيرة من جانب لاعبي الفريقين فالنجم الساحلي يسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور لصالحه ومحاولة تحقيق فوز يريح أعصابه قبل مواجهة الإياب بالقاهرة. أما الأهلي فيحاول العودة من الأراضي التونسية بأقل الخسائر الممكنة حتى يتمكن من عبور عقبة النجم الساحلي في لقاء الإياب بين الفريقين الذي سيقام نهاية الشهر الجاري.

ويتطلع النجم الساحلي، الذي ظهر في نصف النهائي للمرة الأولى بعد غياب دام 10 أعوام، لتحقيق فوزه الثاني على التوالي على منافسه المصري. وتغلب النجم على الأهلي بهدف نظيف في آخر مواجهة جمعت بينهما بسوسة، بمرحلة المجموعات بالكونفيدرالية في أغسطس/ آب عام 2015. ويسعى النجم الساحلي للحفاظ على سجله الخالي من الهزائم في النسخة الحالية للبطولة القارية حيث أنه الفريق الوحيد في المربع الذهبي لدوري الأبطال الذي لم يتلق أي هزيمة. على الجانب الآخر، يسعى الأهلي لتحقيق الفوز الأول على النجم الساحلي في معقل الأخير بعدما فشل في انتزاع أي فوز خلال مبارياته الخمس السابقة التي جمعته بالفريق التونسي.

ويعد لقاء النجم الساحلي، ثالث اختبار تونسي للأهلي في المربع الذهبي بدوري أبطال أفريقيا، وواجه الأهلي فريقًا تونسيًا واحدًا في دور الأربعة لدوري الأبطال (مرتين)، وهو الترجي الرياضي الذي واجهه في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2001، وتعادلا سلبيًا ذهابًا بالقاهرة، وبهدف لكل منهما في الإياب بتونس. ثم لعب مرة أخرى أمامه في نصف نهائي عام 2010، حيث فاز الأهلي بهدفين لهدف في القاهرة، قبل أن يفوز الترجي على ملعبه إيابًا بهدف نظيف. وستعيد المواجهة بين الفريقين إلى الأذهان مواجهتيهما في نهائي نسختي البطولة عامي 2005، و2007، حيث حسم الأهلي النهائي الأول لصالحه، قبل أن يحقق النجم اللقب في النهائي الثاني.

(وكالات)

تعليقات الفايسبوك

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here