أبو يعرب المرزوقي: « لجنة الحريات » امتداد للسياسة الفرنسية في تونس وهي مخطّط لصدام داخل البلاد

0
300

البوابة التونسية للإعلام: اعتبر الدكتور أبو يعرب المرزوقي أن تقرير لجنة الحريات المثير للجدل هو « مخطط لجعل تونس تعيش صداما داخلها ومنع الشباب التونسي من الفعل والانحسار في منطقة رد الفعل »، على حد تعبيره.

وقال المرزوقي، في مداخلة له في ندوة بعنوان « الحريات الفردية والمساواة « ، إن تقرير لجنة الحرّيات « يندرج ضمن مخطّط لجعل الحضارة الإسلاميّة تعيش صداما في داخلها بين قلّة تدّعي الحداثة تسعى بكلّ الطّرق إلى السيطرة عليه باستعمال قوّة الدّولة ومن ورائها قوى الاستعمار »، واصفا معدي التقرير بأنهم « امتداد للسياسة الفرنسية في تونس » وأنهم « الجهل يتجوّل في الشّارع ». وأضاف المرزوقي أن الرئيس السابق لتونس الحبيب بورقيبة « حين سعى إلى تحديث المجتمع، تشاور مع أكبر علماء الزّيتونة ، فأنتج مجلّة الأحوال الشّخصيّة الّتي لا تتعارض مع الدّين الإسلاميّ والمجتمع التّونسي »، داعيا إلى « حسم المواضيع التي تناولها تقرير لجنة الحرّيّات الفرديّة والمساواة، عبر الرّجوع إلى الشّعب، من خلال الاستفتاء »، حسب تعبيره.

ويري متابعون للشأن التونسي أن « تقرير الحريات فجر صراع الهويات في البلاد »، محذرين من « عودة التطرف بصورتيه اليمينية واليسارية » وأن « مشروع السبسي »، في بعض فصوله، « استفزاز مجاني للمجتمع التونسي وإلهاء مباشر عن قضايا ليست من صميم أولويات التونسيين واستجابة لمطالب لوبيات أوروبية تريد فرض خياراتها على التونسيين ».

تعليقات الفايسبوك

اترك تعليقا

Please enter your comment!
Please enter your name here